جمهور الوصل يرفض المدرب الأجنبي.. ويريد استمرار العبدولي

واصل فريق الشارقة قصة نجاحه هذا الموسم، وأضاف إلى سجله فوزاً مهماً وغالياً جداً، حينما عاد من العين (أبرز منافسيه في قمة الدوري)، بانتصار ثمين بنتيجة 2-1، ليغرد منفرداً في صدارة دوري الخليج العربي بـ20 نقطة، وبفارق أربع نقاط عن العين. في المقابل، ضرب الوصل بقوة وأوقف نزف النقاط، وسجل سداسية في شباك الفجيرة، ما دفع معظم المصوتين من جمهور الإمبراطور، على سؤال الجولة الثامنة لصحيفة «الإمارات اليوم»، للمطالبة بالإبقاء على المدرب المواطن حسن العبدولي، وعدم التعاقد مع مدرب أجنبي، حيث يحلم أنصار الفهود بتكرار تجربة المدرب عبدالعزيز العنبري مع الشارقة.

وشارك أكثر من 400 من مشجعي الوصل في التصويت، على حساب «الإمارات اليوم» في «تويتر»، وأيد بقاءه 78% من المصوتين، بينما قال 14% إن النجاح الأخير يحسب للبرازيليين كايو وليما، و8% طالبوا بالتعاقد مع مدرب أجنبي.

وأثبت «الملك» هذا الموسم قدرته على الثبات في المستوى والنتائج، بينما واصل العين مسلسل تذبذب النتائج بين الفوز والخسارة (انهزم في مباراتين على التوالي في أرضه).

ومع صدارة الشارقة بالنقاط والأداء، كان الملك المستفيد الأكبر من الجولة بعد تعثر جماعي لمطارديه، حيث نجح في الفوز على العين، وتعرقل الجزيرة بالتعادل مع دبا، والوحدة بالتعادل مع شباب الأهلي، لتزداد ثقة الجمهور بالفريق، وقدرته على الاستمرار في الصدارة، والحصول على لقب طال انتظاره منذ سنوات.

وكان الوصل أبرز المتألقين في هذه الجولة بقيادة العبدولي، ليؤكد تغيره خصوصاً بعدما نجح في العودة من مصر بتعادل ثمين أمام الأهلي المصري، وكان قريباً من الفوز في كأس زايد للأندية العربية الأبطال، ثم ضرب بـ6-3 على حساب الفجيرة أول من أمس، تقاسمها نجما الفريق البرازيليان كايو وليما (هاتريك لكل لاعب)، ما قد يفتح الطريق للتفكير بالإبقاء على المدرب العبدولي بدلاً من استقدام الأجنبي، خصوصاً أن العبدولي يعرف كل صغيرة وكبيرة في الفريق.

وأكد لاعب الوحدة والمنتخب الوطني سابقاً، ياسر سالم، أن «الحكم على المدرب العبدولي يحتاج إلى وقت أكثر، ومباريات مع الفرق المنافسة»، وفي هذه الحالة سيظهر فيها كل الأمور بشكل أفضل، لكن بشكل عام المدرب مجتهد، وأعاد الروح إلى الفريق.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: الأسبوع الماضي من الدوري هو جولة الملك باقتدار، ومن معقل الزعيم يحقق الثلاث نقاط بجدارة واستحقاق، ليستفيد أيضاً من تعثر منافسيه.

وأضاف: لعب العنبري بأسلوب جميل وكان المبادر هجومياً، كما أن تألق الحارس عادل الحوسني كان أحد أسباب الفوز، والنتائج الإيجابية للشارقة رفعت مستوى وثقة اللاعبين بأنفسهم، كما أن شاكيروف وشاهين عبدالرحمن كانوا من نجوم المباراة، واستطاعوا غلق المساحات أمام هجوم العين.

وتابع ياسر: «الجولة تميزت بعدم اليأس والتسجيل في الدقائق الحاسمة، وكان البديل إسماعيل الحمادي نجماً بتسجيله هدفين، لكن عدم الدفع بالمغربي باتنا في لقاء الوحدة وشباب الأهلي علامة استفهام كبيرة على المدرب».

 لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

يسعدنا اضافة تعليقك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.