هامبورغ تستقبل اليوم أولى طائرات «الإمارات» العملاقة

حديث التكنولوجيا يأتي لك بالجديد من كل مكان
كتبه : عصام السيد
المصدر : البيان ( بتعديل )

تستقبل هامبورغ اليوم أولى طائرات «إيرباص A380» العملاقة، والتي تقوم «طيران الإمارات» بتسييرها بانتظام، لتشكّل بذلك واحدة من رحلتيها اليوميتين بين دبي وهامبورغ. وتدشن أكبر ناقلة دولية في العالم هذه الإضافة الجديدة عبر رحلتها الصباحية «إي كيه 59/‏60». وبهذا تنفرد «طيران الإمارات» بكونها الناقلة الأولى والوحيدة التي تسيِّر عملاقتها إلى مطار هامبورغ.

وتستعد هامبورغ لاستقبال هذا الحدث على أكمل وجه، إذ تم تجهيز المطار بكل ما تحتاج إليه الطائرة العملاقة لتهبط فيه عبر بوابات وجسور متحركة صُمِّمت خصيصاً لها. وقد تم استثمار ما يزيد على 750 ألف يورو لتجهيزات الأدراج المتحركة والجسر الثالث الذي يدخل المسافرون من خلاله إلى القسم العلوي من الطائرة.

وبفضل استخدام طائرة A380 على هذا الخط، سترتفع الطاقة الاستيعابية للركاب بنسبة 22% من خلال توفير 6090 مقعداً أسبوعياً في كل اتجاه؛ ما يتيح للسياح ورجال الأعمال مزيداً من خيارات السفر بين دبي وهامبورغ. وتوفر «A380»، التي ستخدم خط دبي – هامبورغ، مستويات رفيعة من الراحة والخدمة بمقاعدها البالغ عددها 516 موزّعةً على درجاتها الثلاث: 14 جناحاً خاصاً في الدرجة الأولى، و76 مقعداً يمكن تعديلها إلى أسرّة مستوية تماماً في درجة رجال الأعمال، و426 مقعداً مريحاً في الدرجة السياحية.

وقال فولكر غرينر، نائب رئيس طيران الإمارات لشمال ووسط أوروبا: «تغمرنا السعادة بعودة إيرباص A380 إلى موطنها الأصلي هامبورغ التي تنضم الآن إلى 48 مدينة تخدمها هذه الطائرة ضمن شبكة خطوطنا العالمية؛ وهي تُعَدّ جوهرة أسطولنا، حيث أرست معايير مرموقة في الراحة والخدمات التي تقدَّم إلى عملائنا وتحظى بإعجابهم الشديد». مضيفاً: «سيوفر استخدام هذه الطائرة ما مجموعه 1120 مقعداً إضافياً كل أسبوع في كل اتجاه، ما سيلبّي الطلب المتنامي على خدماتنا، ويجسد قوة التزامنا نحو هامبورغ، علاوةً على إسهامنا في تعزيز حركة التجارة والسياحة في المدينة ومحيطها».

من جهته، اعتبر ميشائيل إيغنشفلر، المدير التنفيذي لمطار هامبورغ، تدشين طيران الإمارات رحلاتها الجديدة من دبي إلى هامبورغ وبالعكس خطوة مهمة لتعزيز العلاقة المميزة بين الناقل العملاق ومطار هامبورغ».

يسعدنا اضافة تعليقك

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.